ليبيا الحب

ليبيا الحب
 
دخولالرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيل

شاطر | 
 

 اميــرة السمــاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعبدى
معانا فالجلسة
معانا فالجلسة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 236
العمر : 41
اعلام دول :
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: اميــرة السمــاء   الإثنين أكتوبر 20, 2008 4:25 pm

{{ أمــيــرة الــســمــــاء }}

على موائد الحب كانت هناك سيدة النساء
تغازل أهدابها عشق اميرات قصر مسحور
وعلى حواف القصر عذارى القلوب بيض الإحساس
تشتق منهن أغنيات المساء ونسمات نعومة الصباح
من حولها تشتاق الاميرات الى حب وعناق
ومن بين شفتيها قصر من حروف الحب تعانق السماء
على دوحة الحب رسمت خطا من اهازيج الشوق
وتربعت على غيمة الصيف ترمي النثر على الوصيفات
تتساقط حروفها كأنها الدر والمرجان على رؤس عذارى القصر
فيلتهمن الحرف وتنشق عنهن ترانيم حب مقدس ٍ وابتهالات
على وجنتيها وردتان محمرتان
تخجل منها ورود النبع تنحني فيهما اشواق الاميرات




اميرة من عصر الحب أتت تتمايل على غصن السماء
تلتحف حرائر الجنه وبيدها نور وصولجان
تسبح في فضاء الحب عذراء القلب فيه من الحب ما كان
تبحث عن اميرها ,, واميرها في كبد السماء
تمتد ايديهما لتعانق حرف الشوق من بين الشفاه
وترسم خطوط العمر بقصة العشاق


في ليل القمر غازلها بدر السماء ,, فتأرجحت منه الكلمات
وأميرها يفتتن من جمال خلاب تنحني له شمس الحب بمقدار
اغنية العشق دام رنينها في آذان الأسحار
تطرب منها فراشات السماء تقفز بنور ٍ وضياء
تنير سماء الحب بينهما ويد الأمير تعانق منها صدر الامنيات





حب بات في السماء يغطي مساحات من القلوب في جنة خضراء
يتوارى منها قوس قزح يخفي من جمالها الألوان
ونجوم الليل تضيئ , تكسوها سنا الفردوس بجمال حوراء
يا أميرة العشق بات الحب فيك يقتل قلوب الامراء
أميرة هي على عرش السماء
وأميرة في قلب الحب تعشق النور وتعشق في الضياء
بنظرة حب من مقلة العين تردي فيها جبال ورجال
يا زهرة وادي الجنة من سلسبيل قلبك اهديه در على جمال
وافتحي قلبك للحب فأنه امير بات حائر بأزمان
يبحث عن دفئ المكان
فلن يجد أمنه الا بين اروقة الصدر منك بإحسان
فتعطفي يا مليكة العشق
على أمير بات من دون عشقك أسير حيران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دلوعة بابا
مشرف قسم صدق المشاعر
مشرف قسم صدق المشاعر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1204
العمر : 34
الموقع : فى قلب أبى الحنون أمعاى لايهون غلاى لاهنته.
العمل/الترفيه : عندى عمل مش فاضيه بكل ؟
المزاج : قزون خاطرى من يوم ميتك فاقده الحنان من أصله.
اوسمة :
تاريخ التسجيل : 26/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: اميــرة السمــاء   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 2:52 am

لاتعليق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المعبدى
معانا فالجلسة
معانا فالجلسة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 236
العمر : 41
اعلام دول :
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: اميــرة السمــاء   الإثنين أكتوبر 27, 2008 3:31 pm

فلن يجد أمنه الا بين اروقة الصدر منك بإحسان
فتعطفي يا مليكة العشق
على أمير بات من دون عشقك أسير حيران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دلوعة بابا
مشرف قسم صدق المشاعر
مشرف قسم صدق المشاعر
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1204
العمر : 34
الموقع : فى قلب أبى الحنون أمعاى لايهون غلاى لاهنته.
العمل/الترفيه : عندى عمل مش فاضيه بكل ؟
المزاج : قزون خاطرى من يوم ميتك فاقده الحنان من أصله.
اوسمة :
تاريخ التسجيل : 26/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: اميــرة السمــاء   الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 9:03 am

في ليل القمر غازلها بدر السماء ,, فتأرجحت منه الكلمات
وأميرها يفتتن من جمال خلاب تنحني له شمس الحب بمقدار
اغنية العشق دام رنينها في آذان الأسحار
تطرب منها فراشات السماء تقفز بنور ٍ وضياء
تنير سماء الحب بينهما ويد الأمير تعانق منها صدر الامنيات....

عجبنى هذا المقطع لانه يذكرينى فى خاطرة كتبته واسمه تحت ضوء القمر ..
احسها ان متطابق على نفس المعنى وياريت تشوفه ...

مشكور ولك تحيتى واحترامى وتقديرى ...
اختك الصغنونه (دلوعة بابا)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المعبدى
معانا فالجلسة
معانا فالجلسة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 236
العمر : 41
اعلام دول :
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: اميــرة السمــاء   الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 6:47 pm

ومن بين شفتيها قصر من حروف الحب تعانق السماء
على دوحة الحب رسمت خطا من اهازيج الشوق
وتربعت على غيمة الصيف ترمي النثر على الوصيفات
تتساقط حروفها كأنها الدر والمرجان على رؤس عذارى القصر


مشكوره وااااااااجد ملكة الخاطره

مرورك اسعدتى

تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عتاب
مشرفة جلستها
مشرفة جلستها
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1026
العمر : 40
المزاج : الحمد لله
اعلام دول :
مزاجك اليوم :
اوسمة :
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: اميــرة السمــاء   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 8:31 am

المعبدى كتب:
{{ أمــيــرة الــســمــــاء }}

على موائد الحب كانت هناك سيدة النساء
تغازل أهدابها عشق اميرات قصر مسحور
وعلى حواف القصر عذارى القلوب بيض الإحساس
تشتق منهن أغنيات المساء ونسمات نعومة الصباح
من حولها تشتاق الاميرات الى حب وعناق
ومن بين شفتيها قصر من حروف الحب تعانق السماء
على دوحة الحب رسمت خطا من اهازيج الشوق
وتربعت على غيمة الصيف ترمي النثر على الوصيفات
تتساقط حروفها كأنها الدر والمرجان على رؤس عذارى القصر
فيلتهمن الحرف وتنشق عنهن ترانيم حب مقدس ٍ وابتهالات
على وجنتيها وردتان محمرتان
تخجل منها ورود النبع تنحني فيهما اشواق الاميرات




اميرة من عصر الحب أتت تتمايل على غصن السماء
تلتحف حرائر الجنه وبيدها نور وصولجان
تسبح في فضاء الحب عذراء القلب فيه من الحب ما كان
تبحث عن اميرها ,, واميرها في كبد السماء
تمتد ايديهما لتعانق حرف الشوق من بين الشفاه
وترسم خطوط العمر بقصة العشاق


في ليل القمر غازلها بدر السماء ,, فتأرجحت منه الكلمات
وأميرها يفتتن من جمال خلاب تنحني له شمس الحب بمقدار
اغنية العشق دام رنينها في آذان الأسحار
تطرب منها فراشات السماء تقفز بنور ٍ وضياء
تنير سماء الحب بينهما ويد الأمير تعانق منها صدر الامنيات





حب بات في السماء يغطي مساحات من القلوب في جنة خضراء
يتوارى منها قوس قزح يخفي من جمالها الألوان
ونجوم الليل تضيئ , تكسوها سنا الفردوس بجمال حوراء
يا أميرة العشق بات الحب فيك يقتل قلوب الامراء
أميرة هي على عرش السماء
وأميرة في قلب الحب تعشق النور وتعشق في الضياء
بنظرة حب من مقلة العين تردي فيها جبال ورجال
يا زهرة وادي الجنة من سلسبيل قلبك اهديه در على جمال
وافتحي قلبك للحب فأنه امير بات حائر بأزمان
يبحث عن دفئ المكان
فلن يجد أمنه الا بين اروقة الصدر منك بإحسان
فتعطفي يا مليكة العشق
على أمير بات من دون عشقك أسير حيران

سلمت يمنك على النقل الرائع والمتميز
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اميــرة السمــاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليبيا الحب  :: قسم الادب والفنون :: صدق المشاعر-
انتقل الى: